6 إبريل: مجلس الشعب والداخلية مسئولون عن براءة متهمى موقعة الجمل

قالت حركة شباب 6 إبريل، تعليقاً على قرار براءة المتهمين فى موقعه الجمل، إن اللوم يجب أن يوجه إلى مجلس الشعب المنحل، وكذلك وزراء الداخلية السابقين، مطالبة بضم الأدلة والملفات الجديدة التى توصلت إليها لجنة تقصى الحقائق التى شكلت بعد تولى الدكتور محمد مرسى الرئاسة.

وقال محمد عادل، القيادى فى حركة 6 إبريل فى تصريح له، إن مجلس الشعب تقاعس خلال خمسه أشهر هى مدة عمله البرلمانى فى إسقاط القوانين التى سنها نظام مبارك وفتحى سرور وأحمد عز لحمايتهم من أى مساءلة قانونية فى أى مساءلات فى ملفات الفساد أو المساءلة الجنائية، كذلك تقاعس عن سن تشريعات ثورية يحاكم بها قتله شهداء الثورة.

وأكد عادل، أن أدلة الاتهام قد تم إفسادها بسبب وزراء الداخلية المتعاقبين والذين تقاعسوا عن تطهير الداخلية من بقايا نظام مبارك وحبيب العادلى وحراس صفوت الشريف.

وأشار عادل، إلى نشطاء الحركة سوف ينظمون اليوم الخميس، مسيرة من ميدان التحرير إلى النائب العام فى الساعة الرابعة عصراً للمطالبة بإعادة المحاكمة وضم الملفات والأدلة الجديدة التى توصلت إليها لجنة تقصى الحقائق التى شكلها الدكتور مرسى فور توليه رئاسة الجمهورية.