هبوط اضطراري لطائرة مصرية متجهة إلى نيويورك بعد العثور على تهديد بإحراقها

هبطت طائرة تابعة لشركة "مصر للطيران" كانت متجهة إلى نيويورك بمطار برستويك في غلاسغو، باسكتلندا، اضطراريا بعد العثور على رسالة تهديد بإشعال النيران في الطائرة.

ووجدت ندا توفيق، وهي مخرجة تعمل لدى "بي بي سي" في نيويورك كانت على متن الطائرة، ورقة في مرحاض الطائرة كتب عليها "سوف أضرم النار في الطائرة".

وكانت الطائرة، من طراز "بوينغ 777"، متجهة من القاهرة إلى مطار جون كينيدي الدولي.

وقال ضابط مراقبة جوية إن هذا الإجراء اتخذ بسبب "مشكلة"، مشيرا إلى أنه إجراء معتاد في مثل هذه الحالات.

وقال شاهد عيان لـ"بي بي سي" إنه رأى مقاتلتين من طراز "RAF" إلى جوار الطائرة بينما كانت تتجه إلى المطار.

وأضاف أن حوالي خمس من سيارات الشرطة أحاطت بالطائرة.

ونقلت الطائرة إلى منطقة منعزلة في المطار بعيدا عن صالة الركاب.

ولم يتسن بعد معرفة عدد الركاب على متن الطائرة.

وأشار بيان على موقع المطار إلى أنه يجري التعامل مع الموقف.

وأضاف البيان أنه لا تغير في مواعيد الرحلات الجوية الأخرى.