نجل سيدة لقيت مصرعها على يد بلطجية بالزقازيق يطالب الأمن بحمايتهم لنقل الجثة

طالب خالد دعبس، نجل سيدة لقيت مصرعها أمس، الأربعاء، على يد مسجل خطر بعزبة الحريرى بالزقازيق بعد التعدى عليها بآلة حادة برقبتها، بسبب خلافات ثأرية، بتوفير الحماية الأمنية لهم، حتى يتمكنوا من استخراج جثة المتوفاة من داخل المستشفى ودفنها بعد قيام عدد من البلطجية بتهديدهم بالقتل فى حالة توجهه للمستشفى لأخذ الجثة.

كان اللواء على أبو زيد مدير المباحث الجنائية بالشرقية تلقى إخطارا من المقدم جاسر زايد رئيس مباحث قسم أول الزقازيق يفيد أثناء قدوم "فوزية ع م" ، 57 سنة ، ربة منزل من محافظة أسيوط لإنهاء إجراءات معاش زوجها المحبوس بسجن الزقازيق العمومى منذ عام فى قضية قتل قام "تامر. س م" 33 سنة مسجل بتتبعها، حيث كانت ترتدى النقاب وقام باستدراجها هو وشقيقه وخطفها إلى عزبة الحريرى دائرة قسم أول الزقازيق والتعدى عليها بآلة حادة سكين برقبتها وتوفيت فى الحال.

حيث تبين من التحقيقات قيام نجل المجنى عليها ويدعى "نصر" بقتل شقيق المسجل ويدعى "باهر" وشهرته عباطة منذ عام، وقيام الزوجة بترك مسكنها بعد تهديدها بالقتل، وعلم المتهم أمس بعودتها، لإنهاء إجراءات معاش زوجها المحبوس، فتتبعها وقام بقتلها بمساعدة شقيقه " م" وشهرته "خلاصة" ، وتم القبض على المسجل، وجار ضبط شقيقه.

وبالعرض على النيابة العامة أمرت بتحريات المباحث وصرحت بالتشريح ودفن الجثة بعد الانتهاء من الصفة التشريحية.

وتمكن رجال مباحث القسم من ضبط المتهم وتم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة وتحرر المحضر رقم 1911 جنح قسم أول الزقازيق وتولت العامة التحقيق برئاسة عمرو الباز وبإشراف المستشار أحمد دعبس المحامى العام الأول لنيابات جنوب الشرقية.