موظفو الاونروا في الاردن بدأوا اضرابا مفتوحا عن العمل للمطالبة بتحسين اوضاعهم

بدأ موظفو وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) في الاردن اضرابا مفتوحا عن العمل الاحد مطالبين بزيادة رواتبهم وبتحسين اوضاعهم المعيشية.

وقال مسؤول رفيع بالاونروا لوكالة فرانس برس ان "موظفي الوكالة بدأو اعتبارا من صباح اليوم (الاحد) اضرابا مفتوحا عن العمل للمطالبة بتحسين اوضاعهم المعيشية".

واضاف ان "الاضراب بدأ بعد فشل محادثات الموظفين مع الادارة التي لم توافق على مطالبهم وبشكل خاص زيادة رواتبهم بمقدار 100 دينار (140 دولار) على الراتب الاساسي دون اقتطاع".

وكان موظفي الوكالة في الاردن الذين يفوق عددهم عن 7 آلاف موظف نفذوا الاثنين الماضي اضرابا عن العمل ليوم واحد.

ويتوقع ان يؤدي الاضراب الى تعطيل الدراسة في معظم مدارس الوكالة في المملكة والبالغ عددها 172 مدرسة والاضرار باكثر من 117 الف طالب وطالبة.

وكانت الاونروا اصدرت الاثنين الماضي بيانا اعتبرت فيه الاضراب امرا "مؤسفا" كونه "سيؤثر سلبا على الخدمات التي نقدمها للاجئين الفلسطينيين في الأردن".

ودعت الاونروا موظفيها الى "عقد لقاءات لحل القضايا العالقة وذلك كي نتمكن من خدمة لاجئي فلسطين بدون انقطاع".

وتقدم الاونروا خدمات في مجالات صحية وتعليمية واجتماعية لنحو مليوني لاجىء فلسطيني يقيمون في 13 مخيما ومناطق مختلفة من الاردن.

وفي الاجمال تقدم الوكالة خدمات لحوالى 5 ملايين لاجئ فلسطيني مسجلين في الاردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة.

ويعتمد تمويل الاونروا بالكامل تقريبا على تبرعات تقدمها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، وتبلغ ميزانيتها للعامين 2012 و2013 حوالى 1,3 مليار دولار.

وبلغت قيمة المساعدات الطارئة التي اطلقتها الاونروا للضفة الغربية وغزه ولبنان هذا العام قرابة 344 مليون دولار.