مناورات روسية قرب شواطئ سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الجمعة أن وحدات بحرية تابعة لأسطول البحر الأسود ستقوم بإجراء تمارين مناورة قرب شواطئ سوريا، في إطار ترتيباتها لتنفيذ مشروع تدريب كبير في شرق البحر المتوسط بمشاركة وحدات من الأساطيل الروسية الأخرى.

وكشفت الوزارة في وقت سابق عن ترتيبات بدأتها القوات البحرية لتنفيذ مناورات وصفتها بـ منقطعة النظير في البحرين المتوسط والأسود نهاية يناير/ كانون الثاني الجاري، وفقا لخطة تدريب القوات المسلحة.

وستتم المناورات بمشاركة وحدات من أربعة أساطيل هي، أسطول الشمال وبحر البلطيق والبحر الأسود والمحيط الهادئ، بهدف التدريب على تشكيل مجموعة من القوات خارج حدود روسيا ووضع خطة أعمالها وتنفيذها، وتعزيز قدرات ومهارات أفراد القوات البحرية.

وقالت وزارة الدفاع في بيانها اليوم إن مجموعة تكتيكية من وحدات أسطول البحر الأسود على رأسها طراد موسكو، ستقوم بإجراء تمارين المناورة في شرق البحر المتوسط. وتزودت السفن المشاركة في التدريب بالوقود من ناقلة الوقود إيفان بوبنوف التي كانت قد أكملت أمس ما تحمله من الوقود والماء العذب والغذاء في ميناء لارنكا القبرصي.

وتواصل وحدات بحرية توجهها إلى مكان المناورات حيث ستدخل مجموعة من وحدات أسطول بحر البلطيق تضم سفينة الخفر ياروسلاف مودري وناقلة الوقود لينا، إلى ميناء فاليتا المالطي للتزود بالماء العذب والغذاء واستراحة البحارة قبل المناورات المرتقبة.

أما مجموعة من وحدات أسطول الشمال التي تضم بارجة سيفيرومورسك والقاطرة البحرية ألطاي وناقلة الوقود دوبنا فتسير إلى جزيرة كريت قادمة من شواطئ إسبانيا.

يُذكر أنه في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني 2012 ذكرت تقارير أن وحدات أسطول البحر الأسود الموجودة في شرق البحر المتوسط يمكن أن تدخل ميناء طرطوس السوري الذي يحتضن قاعدة إمداد وصيانة تابعة للقوات البحرية الروسية.