قتيل وجرحى بتفجير سيارة في بنغازي

قتل شخص وأصيب ثمانية آخرون بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة بعد ظهر اليوم الأحد خلال جنازة أحد قادة الأمن الذي صباح اليوم بعد تعرضه أمس السبت لهجوم مماثل بمدينة بنغازي شرقي ليبيا.

وأفادت مصادر أمنية وطبية بأن اثنين من الجرحى الثمانية في حالة خطرة، وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى سقوط قتيل وخمسة جرحى.

وقال المتحدث الرسمي باسم غرفة العمليات الأمنية المشتركة لتأمين مدينة بنغازي إبراهيم الشرع إن سيارة من نوع تويوتا (بيك أب) كانت متوقفة في موقف السيارات بمقبرة الشهداء في منطقة الهواري 'انفجرت بعد ظهر الأحد'.

وأضاف أنه عقب انتهاء جنازة العقيد كمال بزازة وخروج المشيعين -الذين كان 'معظمهم من القادة الأمنيين' في مديرية الأمن الوطني في بنغازي- انفجرت السيارة، مما تسبب في قتل شخص وجرح ثمانية.

وأوضح الشرع أن 'أسباب الانفجار لم تعرف بعد، لكن جثة متفحمة تم انتشالها من السيارة التي انفجرت'، لافتا إلى أنها كانت متوقفة بالقرب من سيارة يستقلها مدير الأمن في المدينة العقيد صالح اللواتي.

اغتيال بزازة
وتوفي العقيد كمال بزازة صباح الأحد متأثرا بجراحه بعد أن استهدف مجهولون سيارته بعبوة ناسفة صباح أمس في مدينة بنغازي.

وبزازة مسؤول في مديرية الأمن عن ملف الشؤون الإسلامية والوعظ والإرشاد، وكان مرشحا بقوة لتولي منصب مدير الأمن في المدينة.

يشار إلى أن الوضع الأمني تدهور بشكل كبير بسبب تواصل سلسلة الاغتيالات والتفجيرات في بنغازي -التي تعتبر ثانية المدن الليبية الكبرى- خلال الشهور القليلة الماضية.

وأغلقت معظم الدول قنصلياتها في بنغازي بعد سلسلة هجمات، كما أوقفت بعض شركات الطيران الأجنبية رحلاتها إلى هناك، كما شهدت العاصمة طرابلس الشهر الماضي أسوأ قتال منذ شهور بين مليشيات مسلحة.