ضبط عدد من الخارجين عن القانون بدمياط

استهدفت حملة أمنية موسعة، عدة بؤر إجرامية بقرية الشيخ درغام بدمياط، مسقط رأس الشقى خطر "حمادة زقزوق" الذى قتل على أيدى أهالى قرية الرطمة منذ أيام بعد قيامه وأفراد عصابته بتكرار عمليات بلطجة وفرض سيطرة على الأهالى.

اشترك فى الحملة إدارة البحث الجنائى، وإدارة قوات الأمن، قوات الأمن المركزى، بإشراف قيادات المديرية، وبرئاسة العميد مدير إدارة البحث الجنائى والعقيد رئيس قسم المباحث الجنائية، وذلك لضبط الأشقياء الخطرين والمشهور عنهم أعمال البلطجة وحيازة الأسلحة النارية والاتجار فى المواد المخدرة.

وأسفرت جهود الحملة عن ضبط جمال الحسينى الزقزوق "44 سنة" صياد، ومقيم بالشيخ درغام، وبحوزته سلاح نارى عبارة عن بندقية آلية عيار 7,62×39 و6 طلقات من ذات العيار، ومحمد محمود يوسف "29 سنة" صياد، ومقيم بالشيخ درغام والمسجل جنائياً تحت رقم 690 فئة" أ " فرض سيطرة ونفوذ "وبحوزته 6 لفافة تحوى كلاً منها كمية من نبات البانجو المخدر وزنت جميعها 13 كجم وسلاح نارى عبارة عن فرد خرطوش محلى الصنع وطلقة من ذات العيار، ومحمد بشير أحمد "38 سنة" صياد ومقيم بناحية الشيخ درغام، وبحوزته لفافة تحوى كمية من نبات البانجو وزنت حوالى 9 كجم، وتم اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة حيالهم تمهيدا لعرضهم على النيابة العامة لمباشرة التحقيق.