شفيق يؤكد فوزه والنتائج تعلن الأحد

أكد المرشح في جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة المصرية أحمد شفيق  ثقته الكاملة بأنه سيكون الرئيس الشرعي للبلاد، لكنه استردك قائلا "سأحترم النتيجة النهائية أيا كانت". وفي هذه الأثناء صرح الأمين العام للجنة الانتخابات الرئاسية بأن نتيجة الانتخابات ستعلن الأحد المقبل، رافضا إعلان النتيجة بشكل مسبق.

وقال شفيق -خلال مؤتمر صحفي عقده مساء الخميس- "كلي ثقة بأني سأكون الفائز. وأنتظر كلمة لجنة الانتخابات فهي صاحبة القول الفصل في النتيجة".

وتطرق إلى حملة منافسه في الانتخابات  محمد مرسي ، مؤكدا أنه لم يسع إلى "وضع اليد" على رئاسة اللجنة قبل إعلان النتائج النهائية. وذلك في إشارة إلى حملة مرشح جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة المنبثق عنها، التي أعلنت فوز مرسي وفقا لمحاضر الفرز الصادرة عن اللجان الفرعية للانتخابات.

وردا على المطالبات المتكررة بأهمية تدعيم إعلان فوزه بمستندات وأوراق معتمدة، قال شفيق "لم ولن ندخل في لعبة الأوراق، لأن هدف إظهار الأوراق هو إرباك الحقيقة".

وأشار شفيق -في أول ظهور له منذ إتمام جولة الإعادة- إلى أن المظاهرات المنتشرة في أرجاء مختلفة من البلاد هدفها التأثير على قرار لجنة الانتخابات، داعيا كل المصريين ومختلف التيارات إلى "العمل من أجل مصر"، مؤكدا "انتهاء عصر الإقصاء".

واختتم المرشح الرئاسي كلمته بتكرار مقولته السابقة "أمد يدي للجميع"، لافتا إلى وجود "من يحاول القفز على كلمة مصر التي قالها الناخبون في صناديق الاقتراع".

يشار إلى أن حملة مرسي سبق أن أكدت فوزه في جولة الإعادة -التي جرت يوميْ السبت والأحد- بنسبة 52%، وفقا لمحاضر الفرز التي تسلمها مندوبو الحملة من جميع اللجان الفرعية. وأعلن ذات النتيجة عدد من وسائل الإعلام المحلية التي رصدت عمليات فرز النتائج وإحصائها، وكذلك حركة "قضاة من أجل مصر".

النتيجة الأحد
في غضون ذلك، قال الأمين العام للجنة الانتخابات الرئاسية حاتم بجاتو إن نتيجة الانتخابات الرئاسية ستُعلن يوم الأحد المقبل، رافضاً إعلان النتيجة بشكل مسبق.

وشدَّد بجاتو -خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "القاهرة اليوم" على قناة "أوربت" المصرية مساء الخميس- على أن اللجنة العُليا المشرفة على الانتخابات الرئاسية "لا تقبل التهديد من أحد، ولن تحكم إلا بصحيح القانون".

وأشار إلى أن كلا المرشحين تقدما بطعون على نتيجة الانتخابات، موضحاً أن هناك طعونا تتصل بنتائج الانتخابات بأماكن محددة، وأخرى تتعلق بمحافظات بعينها، أغلبها يحرز فيها أحد المرشحين فارقاً كبيراً في الأصوات عن المرشح الآخر.

وكشف بجاتو النقاب عن أن هناك أخطاء في تجميع الأصوات على مستوى المحافظات، وأنه بعد الكشف على الطعون ستتم إعادة تجميع الأصوات من جديد، وأن إعلان النتيجة النهائية سيكون يوم الأحد.

وكانت اللجنة القضائية العليا المشرفة على انتخابات رئاسة الجمهورية في مصر أعلنت الأربعاء إرجاء إعلان نتيجة الانتخابات الذي كان مقررا الخميس. وأشارت إلى أن إعلانها يتطلَّب مزيداً من الوقت للبت في طعون المرشحين.