سيدة تستدرج رجل أعمال للاستيلاء على أمواله مقابل معاشرتها بكرداسة

استدرجت سيدة بكرداسة رجل أعمال لشقتها لمممارسة الرذيلة معها، وبعدما خلع ملابسه كاملة فوجئ بحضور زوجها الذى تعدى عليه بالضرب واستولى على أمواله وسيارته وتعدى عليه جنسيا، وألقاه فى الشارع بدون ملابس، وتبين أن الساقطة اتفقت مع زوجها على سيناريو الجريمة.

بدأت تفاصيل الواقعة، بتلقى المقدم عطة نجم الدين، رئيس مباحث كرداسة، بلاغا من رجل أعمال يدعى"عبد الله.ع" 65 سنة، يفيد فيه أثناء تواجده بالطريق الدائرى عند نزلة المعتمدية شاهد سيدة متوقفة بأسطوانة بوتاجاز، وطلبت منه توصيلها بسيارته الملاكى لعدم وجود مواصلات، ووضعت على وجهه إسبريه مخدر، ولم يشعر بنفسه إلا وهو عار تماما من الملابس داخل شقة، وحوله السيدة وزوجها، حيث استولى الاثنان على جميع أمواله وسيارته وتعدى عليه الزوج جنسيا، ثم ألقياه فى الشارع، وطلب إثبات الحالة.

ارتاب العميد خالد عميش، مفتش مباحث شمال الجيزة، فى رواية رجل الأعمال، وتم إعداد حملة أمنية داهمت شقة السيدة، وألقت القبض عليها برفقة زوجها، وتبين أنها تدعى "حنان.ع" متزوجة من "صابر.ط"، وأنها على علاقة غير شرعية منذ شهور برجل الأعمال الذى يحضر باستمرار لممارسة الرذيلة معها مقابل مبالغ كبيرة.

وأضافت التحريات أن السيدة كانت تعاشر رجل الأعمال بعلم زوجها من أجل المال، ويوم الحادث اتفق الاثنان على استدراجه لشقتهما والحصول على جميع أمواله وسيارته، وعندما حضر وبحوزته خمور وأقراص منشطة جنسيا ومأكولات شهية ومشروبات، طلبت منه السيدة أن يخلع ملابسه كاملة، وبعدها حضر زوجها وتعدى عليه بالضرب، ومارس معه الشذوذ، وصوره بالهاتف المحمول وهو يمارس اللواط معه، وأجبره بالتوقيع على إيصالات أمانة بـ50 ألف جنيه، وبعدما استولى الاثنان على كل شىء، ألقيا برجل الأعمال فى الشارع بدون ملابس تماما، حيث تجمع حوله مجموعة من الأهالى وأعطوه ملابس ذهب بها إلى مركز الشرطة، وادعى تعرضه للاختطاف خوفا من الفضيحة، وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات اعترف، وتم إحالة الثلاثة للنيابة التى باشرت معهم التحقيقات.