ثلاثة قتلى واكثر من ثمانين مفقودا في غرق مركب مهاجرين في المحيط الهندي

تتواصل عمليات الانقاذ الجمعة للعثور على ناجين بين مهاجرين غرقت سفينتهم في المحيط الهندي بين اندونيسيا واستراليا ما ادى الى مقتل ثلاثة منهم فيما لا يزال ثمانون آخرون مفقودين، لكن الآمال تتضاءل في العثور عليهم احياء.

وحتى الآن تم انتشال 109 اشخاص بعد غرق المركب الذي ابحر من سريلانكا متوجها الى استراليا، بعد ظهر الجمعة.

وتقدر السلطات عدد المهاجرين الذين كانوا على متن المركب بمئتي شخص.

واكدت السلطات مقتل ثلاثة اشخاص وفقدان اكثر من ثمانين آخرين. لكن وزير الشوؤن الداخلية الاسترالي جيسن كلارك قال ان الامل في العثور على ناجين بات ضئيلا.

وقال ان "طائرة استطلاع رصدت حطاما وسترات نجاة طافية" و"رجال الانقاذ رأوا جثثا" لاشخاص يرتدون سترات نجاة او بدونها.

واضاف "للاسف، لا استطيع الآن ان اعلن اننا رصدنا ناجين".

وتابع الويزر الاسترالي "علينا ان نستعد للاخبار السيئة ولان يكون الكثير من الاشخاص قد فقدوا حياتهم".

وتشارك في عملية البحث اربع سفن للبحرية وسفينتان حربيتان وخمس طائرات.

ونقل الناجون وهم رجال بالغون باستثناء فتى في الثالثة عشرة من العمر، بسفينة الى جزيرة كريستماس الاسترالية في وسط المحيط الهندي على بعد 2600 كلم عن السواحل الشمالية الغربية لاستراليا و300 كلم عن السواحل الاندونيسية.

وهم يخضعون لفحوص طبية حاليا.

واوضحت السلطات ان الزورق اطلق نداء استغاثة عصرا اشار فيه الى انه يغرق على بعد 120 ميلا شمال جزيرة كريستماس.

واعلنت الجمارك ان دورياتها رصدت المركب المنكوب حوالى الساعة 15,00 (05,00 تغ) وانها ارسلت اليه زورقين مجهزين بقوارب نجاة.

وخلال الساعات الاربع والعشرين الاخيرة تم ضبط عدة زوارق تنقل عشرات المهاجرين في المنطقة.

وقال جيسن كلير ان معظم ركاب الزورق من الافغان.

وشكل الافغان 12 بالمئة من طالبي اللجوء في استراليا في 2010-2011. وقد حصل 1027 منهم على تصريح بالاقامة لاسباب انسانية وهم يشكلون بذلك المجموعة الثالثة الاكثر عددا بعد العراقيين والبورميين.

ويبحر المهاجرون ومعظمهم من الاكراد الايرانيين والعراقيين من اندونيسيا على متن مراكب غالبا ما تكون مكتظة وغير آمنة محاولين الوصول الى استراليا، ولدى وصولهم يودع العديد منهم في مراكز احتجاز في انتظار النظر في ملفاتهم.

ومنذ الاول من كانون الثاني/يناير ضبطت السلطات الاسترالية 62 مركبا تحمل في المجموع 4484 مهاجرا وهو عدد قياسي لفترة ستة اشهر.

وقد شهدت جزيرة كريستماس حادث غرق في كانون الاول/ديسمبر 2010 عندما تحطم مركب كان يقل مهاجرين من العراق وايران على صخور الساحل عندما كان البحر هائجا ولم تتسن معرفة عدد الضحايا تحديدا لكن رجح انهم كانوا 50 تقريبا.