توقيف افراد طائفة اكلة للحوم البشر في بابوازيا غينيا الجديدة

اوقفت الشرطة في بابوازيا غينيا الجديدة اعضاء في طائفة يشتبه في انهم قتلوا ما لا يقل عن سبعة اشخاص ومن ثم التهموا دماغهم وحضروا حساء مع عضوهم الذكري على ما ذكرت الجمعة صحيفة "ذي ناشونال" الصادرة بالانكليزية.

وينتمي الاشخاص التسعة والعشرون ومن بينهم ثماني نساء الى طائفة تضم نحو الف عضو شكلت لمحاربة السحرة والمشعوذين الذي يقومون بممارسات سيئة على ما اوضحت الصحيفة.

إقرأ أيضا .. يقطع شفاه زوجته ليمنعها من تقبيل غيره

والايمان بالسحر شائع في بابوازيا غينيا الجديدة فجزء من السكان يستشيرون "ألسانغوما" (سحرة) لمعرفة اسباب المرض او الوفاة او الصعوبات مالية.

والساحر يطالب عادة بالف كينا (387 يورو) في مقابل خدماته وبخنزير وبكيس من الارز. الا ان بعضهم يريد اقامة علاقات جنسية مع النساء في عائلة "المريض".

واوضح احد مسؤولي الطائفة في منطقة تانغي (محافظة مادانغ على الشاحل الشمالي الشرقي) "ان اقامة الساحر علاقة جنسية مع زوجة الرجل او ابنته امر مخالفا لمبادئنا الاخلاقية التقليدية".

ياباني يطبخ أعضاءه التناسلية ويقدمها للضيوف

واضاف "هذا هو مأخذنا الوحيد هذا ما دفعنا الى تشكيل المجموعة لالقاء القبض على المشعوذين".

وقالت الصحيفة ان افراد المجموعة قتلوا سبعة اشخاص من نيسان/ابريل بواسطة سكاكين.

واوضح احد افراد المجموعة الموقوفين "لقد اكلنا دماغه نيئا ونقلنا اجزاء من جثته مثل الكبد والقلب والعضو الذكري واشياء اخرى الى +هاوسمان+ (منزل الرجال في البلدة) حتى يتمكن قادتنا انطلاقا منها، من صنع قدرات".

وحصلت عمليات التوقيف الاسبوع الماضي في بلدة بيامب.

الشرطة تقتل رجلا عاريا أكل وجه زميله في الشارع

وقال خبير في المعتقدات الخارقة للطبيعة في بابوازيا غينيا الجديدة للصحيفة ان تصرفات هذه المجموعة خارجة عن المألوف وان "مطاردي" المشعوذين هؤلاء لا يحترمون الممارسات الاعتيادية للهاوسمان.

قال الخبير "هذا امر جنوني واكل لحوم البشر (من قبل هذه المجموعة) يتجاوز الثقافة التقليدية".

وبابوازيا غيينا الجديدة بلد في قارة اوقيانيا على المحيط الهادئ. وهي ذات طبيعة جبلية غنية بالموارد الطبيعية وتضم ستة ملايين نسمة يتكلمون 800 لغة مختلفة.