تصحيح اوضاع مئات الاف في السعودية قبل انقضاء المهلة المحددة

قال مسؤول سعودي ان مئات الاف الوافدين المخالفين لنظام العمل الاقامة استفادوا من المهلة الزمنية التي حددها الملك عبد الله بن عبد العزيز من اجل تصحيح اوضاعهم.

ونقلت صحيفة "عكاظ" عن المتحدث الرسمي للمديرية العامة للجوازات العقيد بدر المالك قوله انه بعد شهرين من توجيهات الملك لتصحيح وضع العمالة المخالفة "تم نقل خدمات 243 الف وافد، وتغيير مهنة 211 الفا واصدار اقامات لحوالى 375 الفا جزء كبير منهم من المستفيدين من مهلة التصحيح".

واكد مغادرة 180 الف وافد المملكة بشكل نهائي منذ مطلع نيسان/ابريل حتى مطلع حزيران/يونيو الحالي.

يذكر ان حملات الترحيل التي بدات مطلع العام الحالي شملت ما يقل عن 200 الف مخالف خلال الاشهر الثلاثة الاولى.

وشدد المالك على تطبيق النظام بحق "جميع المخالفين، والمتسترين بعد انتهاء فترة التصحيح مشيرا الى ان عقوبات المخالفين تصل الى السجن سنتين، والغرامة 100 الف ريال (27 الف دولار)".

وكانت السلطات اعلنت عددا من التسهيلات والاستثناءات لجميع المنشآت والافراد الاجانب لتصحيح مخالفات نظامي العمل والاقامة والاستفادة من المهلة التي اصدرها العاهل السعودي.

ومن ابرز التسهيلات اعفاء جميع الوافدين المخالفين لنظامي الاقامة والعمل الراغبين في تصحيح اوضاعهم والبقاء في المملكة من العقوبات والغرامات المرتبطة بمخالفاتهم باستثناء الرسوم، لمن وقعت مخالفاتهم قبل مطلع نيسان/ابريل 2013.

واوضح المالك ان "آلية تصحيح العمالة المخالفة شملت نقل الخدمات، وتعديل المهن، وكذلك المغادرة النهائية، فمخالفي نظام الاقامة يسمح لهم بالمغادرة والاعفاء من الرسوم والغرامات".

ومن الصعوبة بمكان معرفة الاعداد الحقيقة للمخالفين الذين تقدرهم مصادر اقتصادية بثلاثة ملايين وافد على الاقل.

واشار الى ان "ادارات الجوازات في كافة مناطق المملكة ستشن حملة مشددة ومكثفه غير مسبوقة للقبض على جميع مخالفي انظمة الاقامة والعمل، وتطبيق النظام والعقوبات بحقهم" فور انتهاء المهلة في الثالث من تموز/يوليو 2013.

وتصطف العمالة الوافدة امام سفارات بلادها، خصوصا الهند وبنغلادش واندونيسيا والفيليبين، بانتظار دورها من اجل تصحيح اوضاعها اما بعودتها الى مكان عملها او الانتقال الى مكان اخر او تجديد جواز السفر للمغادرة نهائيا.