بايدن يهاجم رومني امام منظمة للسود

هاجم نائب الرئيس الاميركي جو بايدن بحدة الخميس "شخصية" و"قناعات" و"رؤية" المرشح الجمهوري الى الرئاسة ميت رومني امام منظمة للسود هي نفسها التي استقبلت رومني بصيحات الاستهجان قبل يوم واحد.

وبايدن الذي اتى للدفاع عن حصيلة ولاية الادارة الديموقراطية امام مؤتمر "الجمعية الوطنية لتقدم الاشخاص الملونين" في هيوستن (تكساس، جنوب) استقبل بحماسة على عكس الاجواء التي لقيها رومني في اثناء القائه كلمته الاربعاء.

وقبل بدء بايدن الكلام تم عرض رسالة فيديو من الرئيس باراك اوباما وجه فيها تحية الى عمل الناشطين من اجل الحقوق المدنية ووعد بالدفاع عن مصالح الطبقات الشعبية. ثم خصص نائب الرئيس الحيز الاكبر من كلمته للانتخابات الرئاسية في 6 تشرين الثاني/نوفمبر حيث يخوض اول رئيس اميركي اسود السباق من اجل ولاية ثانية من اربع سنوات.

وقال بايدن "اعتقد ان هذه الانتخابات ستدور حول الشخصية والقناعات والرؤية (لدى المرشحين)".

وكان حذر الناخبين السود من اغراء التصويت للمرشح الجمهوري علما ان نوايا التصويت في صفوفهم تحاذي 90% لصالح الديموقراطيين ما يشكل تراجعا طفيفا مقارنة بالعام 2008.

وانتقد بايدن الجمهوريين الذين يمتلكون موقع القوة في الكونغرس بسبب "عرقلتهم" الاجراءات الاقتصادية التي تسعى اليها السلطة التنفيذية الديموقراطية وفكرة التحقيق في عرقلة حق الانتخاب والاستثمار في التعليم واصلاح النظام الصحي.

وهذا هو الموضوع الذي اثار صيحات استهجان بحق رومني الاربعاء، عندما كرر امام مندوبي الجمعية انه سيعمل من اجل الغاء الاصلاح الذي اقره اوباما في اذار/ارس 2010 وصادقت عليه المحكمة العليا في اواخر حزيران/يونيو.