"التوك شو": الفقى لـ "خالد صلاح": جمال مبارك كان يتعامل على أنه بروفة رئيس.. وسليمان لن يترشح للرئاسة وموسى رئيس جاهز.. والمستشار شكرى: عبد المعز ضغط علىّ لتسفير الأمريكيين

تناولت برامج التوك شو فى حلقة الأمس العديد من القضايا الهامة، حيث أجرى الكاتب الصحفى خالد صلاح حوارا خاصا مع الدكتور مصطفى الفقى الخبير السياسى فى برنامج "سنوات الفرص الضائعة" وأجرى برنامج "آخر النهار" حوارا مع الداعية الإسلامى عمرو خالد وأجرى برنامج "القاهرة اليوم" حوارا مع الفنان على الحجار.


"القاهرة اليوم": خبير نفسى: أشهر أسباب النسيان التوتر والقلق ولا داعى أن يشاهد الطفل عنفاً.. على الحجار: هناك من كانوا أصوات الثورة وأنا منهم وعبد الحليم حافظ وأم كلثوم بلورا زعامة عبد الناصر

متابعة محمود رضا

الفقرة الأولى
"حوار الدكتور عبد الناصر عمر الخبير النفسى"

قال هناك أشخاص حين يشعرون بالاختلاف فى الرأى يتشددون لرأيهم ويتمسكون به ويريدون أن ينتقموا من الآخر الذى يختلف معهم مضيفا أن التشدد للرأى له أنواع منه الحضارى وغير الحضارى.

وأوضح "عبد الناصر"، أن المتعصبين منهم من يشعر بالتشدد لرأيه دون مبرر ويتساءل المتعصب لماذا أتشدد؟ ولماذا أنتقم؟ من شخص آخر لمجرد اختلافى معه فى الرأى ويرجع ذلك إلى أن المتعصب يجعل رأيه تعبيرا عن شخصه ومن ثم يبدأ الدفاع عن شخصه وقد يحدث نوع من التصعيد فى الموقف ويجب على هذا الشخص حتى لا يحتدم الخلاف أكثر بل يجب على هذا الشخص ترك مكانه ويتم وقف النقاش.

ولفت عبد الناصر إلى أن أخطر أنواع النقاش هى الحديث والاختلاف فى الدين خاصة مع المتشددين دينيا من كلا الجانبين مضيفا بأن هناك أشخاصا لديهم تخلف حضارى ولا يعرفون التعبير عن أنفسهم بشكل وطريقة حضارية فلم يجدوا إلا أن يرفعوا أصواتهم وربما تحدث اشتباكات لمجرد الاختلاف.

وأضاف أن هناك أشخاصا لا يبدو عليهم الاستفزاز أو القلق مع أنه يكون بداخلهم يحترق غيظا مثل شخص يقود سيارته وينحرف عليه سائق ميكروباص فجأة فإما أن يرد عليه باللفظ ويخرج عن شعوره وهذا بالطبع غير حضارى وإما أن يكظم غيظه ويقنع نفسه أن هذا الشخص لا يعرفه وانحرف عليه نتيجة لطبيعة عمله ولا يجعل القضية معه شخصيا.

ولفت إلى أن أشهر سبب للنسيان لمن كانت سنهم صغيرة هو للتوتر والقلق والشعب المصرى يبذل مجهودا لموازنة الأمور حيث تمكنا من العيش دون رئيس ولم يصبنا أى مكروه أو دمار للبلاد مشيرا إلى أن الأب لو كان يخشى من شىء فسينتقل ذلك الشعور لأبنائه كما أن مشاهدة مناظر العنف التى قد يشاهدها الطفل الذى يبلغ عمره حتى 12 أو18 عاما تؤثر أيضا.

وأوضح د. عبد الناصر قدرة الأطفال فى التخيل أكبر من الكبار فلماذا نصدر القلق للطفل ونخوفه ولا داعى أن الطفل يشاهد عنفا حتى 12 سنة لا داعى لمشاهدة عنف لافتا إلى أنه كان لديه طفلان من ساكنى التحرير أصيبا بمشاهد أمامهم المفروض نسأل الأطفال عملت إيه فى المدرسة النهاردة والمفروض لا نصدر حالة القلق لأولادنا وعلى الإعلام أن يهدأ.

وشدد عبد الناصر على أن الخيانة نمط سلوكى وليست نزوة فهذا صعب ولو الخيانة سلوك متكرر نكون أمام حالة صعبة جدا، فعندما يكون هناك زهايمر فى أحد أفراد العائلة فلابد من أخذ دواء وقائى.

وأشار إلى أن الزهايمر خرف الشيخوخة وتصلب الشرايين قد يؤدى إلى خرف شيخوخة والزهايمر يختلف عن تصلب الشرايين ونحن العرب دائما نؤمن بالقائد مثل الأب أو الزعيم على عكس فى الخارج ينظرون له على أنه إنسان عادى ونحن ننتمى للحاكم كبير العائلة.

الفقرة الغنائية مع على الحجار

قال المطرب على الحجار من الثمانينات كان دمى ثقيلا على المنتجين ولولا أغانى المسلسلات ما كنت اشتغلت خالص فقد كنت أنتج الأغنية ولا أعرف أسوقها وقد كنت أوزع الأغانى على القنوات مجانا وكانت هناك فترة كئيبة عندما أنتج الأغانى ولا أجد من يشتريها.

وأشار الحجار إلى أن فكرة الاعتزال فكرة مرفوضة وقد جاءت أيام عليه شككونى فى أن الذى أغنيه ليس أغانى رغم أننى اشتغلت مع أفضل الملحنين فى العصر القديم.

وألمح الحجار إلى أن عبد الحليم حافظ وأم كلثوم بلورا زعامة عبد الناصر وروزفلت رئيس أمريكا الأسبق قال حاولت أن أضع يدى على كتف عبد الناصر حتى يقال إنه مطيع لى ولكن بنظرة واحدة منه تراجعت لافتا إلى أن هناك أناسا كثيرين كانوا أصواتا للثورة وأنا منهم.

"الحياة اليوم": صلاح الشرنوبى: عملية اختطافى كانت مدبرة ومدروسة جيدا.. عمرو محمد: اكتشفت المسابقة بالصدفة وتم تحضيرى لها فى يوم واحد فقط

متابعة أحمد عبد الراضى
الأخبار
- السجن 8 سنوات لإبراهيم سليمان و5 سنوات لمجدى راسخ وتغريمهما 2 مليار و252 مليون جنيه
- مجلس الشعب يوافق على رفع الحصانة عن النائب أنور البلكيمى
- أيمن نور يتقدم مسيرة من الأزهر إلى مقر اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية فى 6 أبريل لتقديم أوراق ترشحه
- عبد المنعم أبو الفتوح يصل مقر لجنة الانتخابات الرئاسية وبحوزته 45 ألف توكيل


الفقرة الأولى
تفاصيل اختطاف الشرنوبى على يد بلطجية

الضيوف
الموسيقار صلاح الشرنوبى
المخرج عمرو زهرة

قال الموسيقار صلاح الشرنوبى، إن عملية اختطافى كانت مدبرة ومدروسة جيدا، وأن بداية القصة أننى كنت مع مطربة تدعى حنين عمرها 20 سنة وبدأنا فى العمل منذ الساعة الثامنة وحتى الساعة 1 ونص ثم قامت المطربة بعمل تمثيلية بأن أخت المنتج اعتذرت عن عدم توصيل الفتاة كى أتصرف بشهامة وأقوم بتوصيلها وكانت تسكن المريوطية

وأضاف الشرنوبى، المثير أن المطربة كانت لا تعرف عنوان منزلها فأرسلت لى البواب وركب معانا ووصلنا الشارع ثم دخلت فى شارع متفرع من شارع عمومى وظهروا 6 بلطجية وركبونى أنا والمخرج عمرو زهرة الأتوبيس مغمضين العينين وقالوا لى هتدفع 2 مليون جنيه قلتلهم زوجتى ستدفع وكلمت زوجتى وتم تكتيفنا بحبل ثم ركبنا عربية أخرى.


على جانب آخر قال المخرج عمرو زهرة، إن عملية الاختطاف كانت تستهدف صلاح الشرنوبى من الأساس، وأثناء الاختطاف وأنا مغمض العين بدأت أضرب فيهم ثم دخل الرجل الذى قام باختطافنا إلى المسجد بهدوء ليصلى الفجر.

وأضاف زهرة، أنه جاءت له حيلة للهروب لكنها باءت بالفشل بإقناع (جلال) أحد البلطجية بأنه سوف يقوم بسفره اليونان فاطمأن لها تماما وطلبت منه إحضار دواء للضغط فنزل الصيدلية وعندما عاد وبدأ يطرق الباب لم يسمعه البلطجية لأنهم كانوا نائمين لكننى خشيت أن آخذ المسدس منهم فكنت سأضربهم جميعا وأضرب جلال لكن الطريف أننى قمت بإيقاظهم كى يفتحوا له الباب.؟

الفقرة الثانية
حوار خاص من واشنطن مع الشاب المصرى عمرو محمد

قال عمرو محمد الحاصل على المركز الأول فى تجربة لعلوم الفضاء، " أنا قلقان لكن اللى فيه الخير يقدمه ربنا، ربنا يستر، وبالتأكيد أتمنى أكون صاحب أول تجربة فضائية فى مصر"، مضيفا أنه فى البداية تم عقد امتحان ذكاء IQ، ثم حصلنا بناء على هذا الاختبار فى المدرسة وكنا فى المرحلة الإعدادية على دورات فى علوم الكمبيوتر ثم قاموا بتصفية المؤهلين حتى أصبحنا 8 أفراد وأخذونا معسكر برمجة فى الأكاديمية البحرية فى الصف الثالث ومن هنا كانت متابعتى للمسابقات عبر الإنترنت وهى مسابقات لحل مسائل حياتية مختلفة باستخدام البرمجيات أوعمليات الحسابية الكمبيوترية تحديدا، لأنه أى عملية حياتية إذا نجحت فى تحويلها إلى أرقام ستحل المسألة ومن ثم المشكلة بسرعة، وهذا من أسباب التى دفعتنى إلى التحاقى بـ IG رغم صعوبتها أكثر من الثانوية العامة لكن الامتحان يقيس الفهم والقدرات.

وأضاف أنه اختار دراسة حياة العناكب القافزة فى الفضاء لأن دراسة دورة حياة الحيوانات فى الفضاء مهمة حيث لا يمكن الحياة بدون كائنات لها دور هام فى حياتنا وأنا اخترت العناكب القافزة hك لأنها هى من تقوم بالقفز لاصطياد فريستها ( النحل ) دون أن تشبك خيوطها.

وأشار عمرو إلى أن، علماء فى أمريكا قاموا ببحث العناكب الحدائق ولكنها تصطاد فريستها بالشبك أن هذه العناكب لا تعتمد على الجاذبية أما العناكب القافزة موضوع بحثى فلذا تحتاج إلى الجاذبية فى حين أن العناكب القافزة تحتاج جاذبية لأنها تصطاد فريستها كالأسد، وهذا العنكبوت بدون جاذبية لن يقفز أساسا فالمفترض أن يقوم بشئ غير متوقع لأننا وضعنا عليه ضغطا فى صراع للبقاء، والطريقة الجديدة للتعرف هذا ما قمت بتجربته.

وأوضح عمرو، أنه بعد إعلان نتيجة فوزه قال، اكتشفت المسابقة بالصدفة وتم تحضيرى لها فى يوم واحد فقط، والحمد لله أنا مبسوط جدا بفوزى، التجربة ستذاع فى محطة الفضاء الدولية، وعرضوا على إما أن أتدرب فى إحدى شركات الفضاء بروسيا أو أشاهد الإقلاع فى اليابان لكن قررت أن أتدرب فى روسيا.

"آخر النهار": محمود سعد: أطالب الكتاتنى بإعادة النظر فى منصب رئيس اللجنة التأسيسية.. عبد الحكيم عبد الناصر ينفى ترشحه للرئاسة.. عمرو خالد : كلّ يُلزمه اجتهاده فى البحث عن الحق واجتهادك لا يلزمنى واجتهادى لا يُلزمك والنوايا على الله

متابعة أحمد عبد الراضى

قال الإعلامى محمود سعد، إن الكتاتنى يريد أن يكون حمش ولكنه طيب واللى "بيحصل الآن لعب على المكشوف بس بايخ"، وإجراءات سحب الثقة ستظل حتى 23 مايو وهو ما يعنى أن الأمر لن يتحقق إلا بعد قدوم الرئيس الجديد، ويطالب الكتاتنى بإعادة النظر فى توليه رئاسة الجمعية التأسيسية خلال سفره ويطالب بترشيح شخص كزويل أو البرادعى أو إبراهيم درويش.

طلب الإعلامى محمود سعد، من الدكتور محمد سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب، أن يفكر للحظات فى أمر تولى اللجنة التأسيسية للدستور، قائلا " توليك فيه شبهة "، لأن العديد يتهمونك بالتواطؤ مع الإخوان فى وضع الدستور وستكون كل الأمور لصالحهم، فأنت الآن معك منصب كبير فى مجلس الشعب لماذا تريد أن تأخذ كل شىء؟.

وقال سعد، إنه يجب على الكتاتنى أن يعمل على إعادة النظر فى توليه رئاسة الجمعية التأسيسية للدستور خلال سفره ويطالب بترشيح شخص أمثال الدكتور أحمد زويل أو محمد البرادعى أو الفقيه الدستورى إبراهيم درويش أو محمد نور فرحات.


وصرح سعد، بأن هناك أنباء ترددت حول ترشح عبد الحكيم عبد الناصر - نجل الزعيم الراحل جمال عبد الناصر - لرئاسة الجمهورية وبعد الاتصال به أكد لنا أن العديد طلب منه المشاركة فى انتخابات الرئاسة لكنه لم يخض هذه التجربة إطلاقا.

قال أشرف بدر الدين عضو مجلس الشعب خلال مداخلة هاتفية، إن قيمة الصناديق الخاصة مليارات الجنيهات، وأن لديه ميزانية الصناديق الخاصة وهناك أحد المستشارين يحصل على 160 ألف جنيه بجانب مرتبه 45 ألف جنيه، وبذلك بدأنا فى سحب الثقة من الحكومة.

قال أبوالعلا ماضى رئيس حزب الوسط، إن حزب الحرية والعدالة طالب بسحب واحد فقط لصالح حازم الببلاوى وزير المالية السابق ومحمد محسوب وصفوت الزيات ورباب المهدى مطروحين للدخول مكان الإسلاميين، موضحا أن الإعلان أن تكون وثيقة الأزهر والتحالف الديمقراطية مرجعية فى صياغة الدستور.

وأشار ماضى خلال مداخلة هاتفية، إلى أنه لابد من تشكيل 4 لجان نوعية، بالإضافة إلى وثيقة الأزهر والتحالف الديمقراطى تكون مرجعية إلزامية للجميع ولابد أن يعود كافة المنسحبين وتصعيد 10، لافتا إلى أن التجمع والعدل والمصريين الأحرار وأحمد فضالى رفضوا التوقيع أن تكون وثيقة الأزهر إلزامية، والمشير قال إن وضعنا لن يزيد عن 71 دستورا، ومحمد مرسى رئيس حزب الحرية والعدالة قال سنراعى التوافق فى قضايا كثيرة ومنها الجيش.


الفقرة الأولى
حوار مع الداعية الإسلامى عمرو خالد

قال الداعية الإسلامى عمرو خالد، إن الله سبحانه وتعالى جعل الأمانة خلقا من أهم الأخلاق، وهناك جزء من الأمانة لا يعرفه الكثير من البشر هو الاختيار الصحيح فبذلك قد نزع من نفسه أهم ما أعطاه الله له وهى قدرة الاختيار، وبالتالى أمانة الاختيار تتطلب فى أولى مراحلها تربية المنزل والنشأة الصحيحة بدلا من التربية على الكذب والنميمة.

وأضاف خالد، أن التربية لا تفرض على الإنسان قهرا، وبذلك لا تنشىء إنسانا قادرا على الاختيار الصحيح فالعقوبة تولد العند لدى أطفال معينة، ولذلك يجب تربية الأطفال على الاختيار الصحيح، وتربيته على الحس فى اختيار الأمانة، مع تحمل الأخطاء الواردة، وهناك جيل من الشباب من المستحيل أن تحجب عنه المعلومة الصحيحة لأنه سيسعى وراءها لكى يعرفها، وبذلك اختيار يوم 25 يناير اختيار صحيح وإيجابى.

وأشار الداعية الإسلامى إلى أن، عامل الصبر هو الذى يضفى على الإنسان الاختيار الصحيح لنا ولأولادنا، وهناك ضوابط أساسية للاختيار المناسب وهى عدم تقييد الأمل والأمانة والرتابة والقدرة على الاختيار.

"الفرص الضائعة" : الفقى لـ"خالد صلاح": جمال مبارك كان يتعامل على أنه بروفة رئيس مصر.. وعزمى كان ضد التوريث لكنه عزل الرئيس السابق عن الناس.. سليمان لن يترشح للرئاسة وموسى رئيس جاهز


متابعة أحمد عبد الراضى

أكد الدكتور مصطفى الفقى المفكر السياسى، أن السيد عمر سليمان رئيس المخابرات المصرية السابق لن يتقدم للترشح لرئاسة الجمهورية، مؤكدا أنه تلقى اتصالا هاتفيا من سليمان بالأمس يبلغه أنه يريد أن يكتب رسالة نصية تنشر على الصحف القومية يبلغ شكره لمؤيديه ويعتذر عن عدم خوضه للرئاسة ويفضل أن يكون بعيدا، وأنه قد أدى خدماته بعيدا عن الضوء ولا يفضل أن يكون مسلطا تحت الضوء.

وأكد الفقى، خلال حوار ببرنامج "سنوات الفرص الضائعة" الذى تبادل طرفاه الكاتب الصحفى خالد صلاح؛ والمفكر السياسى الدكتور مصطفى الفقى على قناة "النهار"، ردا على سؤاله، بأن ظهور سليمان من الممكن أن تكون حيلة للعودة إلى الأضواء وتبرئة الذمم، قائلا، إن سليمان لا تنطبق عليه مثل هذه الأمور مدللا على ذلك بأنه لم يوجه إليه أى اتهام خلال الأيام الماضية وأن معظم عمله كان يتعلق بالعمل الخارجى والأمنى، وأنه قام بإغلاق ملف حياته السياسية تاركا هذا المجال للأجيال القادمة، مع ضرورة تهيئة نفسه لخدمة الوطن إذا أراد الوطن أن يستفيد من خبراته الأمنية لمراجعته فى قضية معينة.

وأضاف الفقى، أنه اعتذر لحزب الإصلاح والتنمية الذى كان سيدعمه فى الترشح لرئاسة الجمهورية وأنه يفضل أن يكون مفكرا سياسيا يبدى بوجهات نظره التحليلية، علما بأن برنامج الحزب الانتخابى كان جيدا جدا ويشتمل على وجهات نظر متعددة تفيد الوطن فى التطلع إلى المستقبل.

ولفت الفقى، إلى أن الرئيس المخلوع كان يعرف بقتل المتظاهرين أول أيام الثورة ولم يأمر بوقف القتل، وأن الـ 18 يوما التى شاهدناها أيام الثورة كانت أسوأ أيام مبارك فى إدارته للبلاد على مدار ثلاثة عقود، بحجة أن الأمور كانت تأتى بطيئة ويعطى قرارات قليلة وخطاباته كانت تدار بطريقة خاطئة بداية من موقعة الجمل، ولم يكن حوله مستشارون يتشاورون معه أيام الثورة.


وتساءل صلاح ما هى شهادة الفقى على كلام البعض بأنه كان أحد رموز النظام السابق، فأجاب الفقى، إن شهادته تنقسم إلى قسمين أولهما قسم المشاهد عن قرب وثانيهما المراقب عن بعد، وأنه ترك الرئاسة منذ عشرين عاما وأن السنوات الأولى من عصر الرئيس السابق " مبارك" كانت سنوات جيدة وكان منشغلا بالبنية الأساسية من كهرباء ومياه، وإيرادات قناة السويس، وعودة العلاقات مع الدول الخليجية والمفاوضات مع صندوق النقد الدولى، إلى أن جاءت فترة التسعينيات ولم يكن لابنيه أى تأثير إلا أن طول بقاء مبارك فى الحكم أدى إلى ترهل نظامه وحاشيته، وكان يردد بأنه زاهد ولا يحتاج إلى مدة رئاسية أخرى إلى أن توالت فترات أخرى، وأنه كان يصدق كلام مبارك فى هذه الفترة.

وأضاف الفقى، أنه منذ خروجه من الرئاسة عام 1992 إلى عام 1995 لم يتحدث إليه مبارك إلا عند زفاف ابنته الكبرى " سلمى"، وكان يتصل به عند حدوث مشكلات طائفية بين الإسلاميين والمسيحيين لثقته بى وتصوره بوجود علاقة
حميمة بينه وبين البابا شنودة لقدرتى على التعامل مع هذه المشكلات حتى عام 2010، مشير إلى أن المصداقية كانت هدفه وأن التاريخ ليس ملكا له وحده وأراد أن يكون شاهد عدل على ذلك، والقيد الأمنى كان مقيدا بها لأنها كانت تمس الواقع الاستراتيجى والمعلومات الاستخبارية الخطيرة، وكان يتحفظ على كشخص يتحدث كثيرا،

ولفت إلى علاء مبارك نجل الرئيس السابق لم يكن ينشغل باله بالحياة السياسية، وكان يختلط بالناس بطريقة عادية وليس لديه قدر من التعالى ويتعامل معهم بهدوء ويقابلهم بالترحاب أيا كان قدره، أما جمال مبارك كان يتعامل على أنه بروفه رئيس مصر القادم وأنه امتداد لوالده وكان على مستوى وقدر عال من التعليم وإجادة اللغة الإنجليزية وكان ملما بالاقتصاد، ولكنه لم يكن لديه قدرة على التواصل والاختلاط بالمواطنين والمداعبة، معتقدا بأنها مسافة لابد أن لا يتجاوزها بينه وبين المواطنين، ومبارك كان لديه إحساس بأن الجيل القادم يقوده التحدث بآرائهم الجديدة وفكرهم الاقتصادى الغامض لديه ولا يفهمه فيفترض أنه الطريق الأصلح، وأنه كتب بجريدة الأهرام أن جمال مبارك يصلح أن يكون وزيرا فقط.

وقال الفقى، إنه يجب المصالحة مع رموز النظام السابق فى غير دماء الثوار، أما القضايا المالية يجب التصالح معهم للاستفادة بأموالهم مثل المصالحة مع البنوك فى ظل وجود تشريع مع الذين لم يثبت فسادهم جاء بطريقة متعمدة، ولو انطبق على مبارك سوف أؤيد هذا الأمر، متسائلا، ما الفائدة التى ستعود على المصريين من حبس بعض رموز النظام السابق؟.

وعن رموز النظام السابق كشف الفقى، عن أن زكريا عزمى رئيس ديوان الجمهورية كان ضد مشروع التوريث لكنه عزل مبارك عن الناس، وكان ينقد رجل الأعمال أحمد عز، وصفوت الشريف وصفه بأنه " المعلم الكبير " وكان أكثر شخص فاهم للخريطة السياسية المصرية ويتعامل معها بطريقته بحجة أنه تعامل مع العصر الناصرى والعصر الساداتى والعصر المباركى، وكان يتماشى مع مبارك فى التوريث ولكنه معتقداته الداخلية لا يريد ذلك، بحكم تقدم العمر وأنه عصر لا يحضره ولن يكون به ولذلك لم يهتم به ولم يشارك معظم مؤتمراتهم وكان ينصرف منها قبل نهايتها.


وأضاف الفقى، أن فترة حكم رئيس الوزراء السابق عاطف عبيد إلى فترة أحمد نظيف كانت فترة تمهيد خفى لقدوم جيل متقدم قد لم يشعر به الرئيس مبارك نفسه لمشروع التوريث وترتب لقيادة جمال مبارك، ولكنه فى فترة عمله بالرئاسة كان يعمل يوما بيوم لأنه مهنة صعبة لا تدخلها بإرادتك ولا تخرج منها بإرادتك كلها باختيار آخر، مشيرا إلى أن أمن مبارك الشخصى كان هاجسا قويا له وكان مهتما بها ويثق فى الأمن والأجهزة الأمنية، وكان يستمع إليها جيدا لأنه رأى سلفه يقتل أمامه يشير إلى الرئيس محمد أنور السادات، ولكنه لم يخفف حكما قضائيا طوال حياته بحكم أنه مصدق على الأحكام بحكم أنه جهة سيادية عليا.

وأشار إلى أن الرئيس مبارك كان يؤمن بالولاء المطلق فيما يخص علاقته بالصحفيين، أكثر من الصحفى المهنى " الناصح "، مضيفا أن مبارك كان يداوم على قراءة الصحف بشكل يومى ومتابعة الأخبار، لكنه فى السنوات الأخيرة امتنع عن ذلك وكان يرى أن الصحف المستقلة، هى صحافة هزيلة، مضيفا، إن المجموعة الأخيرة من رؤساء تحرير الصحف القومية لم تكن من اختيار مبارك، ولكنها من اختيارات ابنه جمال والمهندس أحمد عز.

وأكد الفقى، أن مبارك كان يعجبه الصحفى الذى يقاتل من أجله، وأن مساحة الحرية فى سنوات مبارك الأخيرة لم تكن مسبوقة على مر التاريخ، لافتا إلى أنه لم يصف جماعة الإخوان المسلمين بالجماعة المحظورة فى عصر مبارك، مطالبا جماعة الإخوان المسلمين بأن تتحاشى أخطاء النظام السابق، متسائلا " كنا نعانى فى عصر مبارك فهل نعانى الآن أيضا؟.

قال الفقى، إن تعايش فترة تشابه فيها حال المريض الذى دخل إلى غرفة العمليات ليمر بمراحل شحابة اللون ونزف الدم لكنه فى النهاية سوف ينهض بعد شفاء، مؤكداً أن نذر الثورة كانت واضحة منذ زمن وأن كثرة من الكتاب هو منهم حذرت لكن أحدا لم يلتفت.

وأضاف الفقى، أن جماعة الإخوان المسلمين مسئولية النهوض بمصر دون الانفراد بإدارة مصر وتوجيهها أو الهيمنة على تأسيسية الدستور وحدهم وإتباع منهج الغلبة فى العمل السياسى.


وأبدى الفقي، رفضه لوصف الرئيس السابق بـ"المخلوع" معتبرا أن "الخلع" حالة سياسية فى حق مبارك بينما وصف "السابق" هو الوصف اللزومى لرئيس ترك السلطة لأى سبب. وعبر المفكر السياسى عن اعتزازه بالسنوات الثمانية التى عمل فيها داخل محراب نظام مبارك، مشددا على أنه لم يرد صاحب طلب؛ ولم يتعامل فيها مع شخص حسب طبيعته أو لونه السياسى مستشهدا فى ذلك بقادة الإخوان المسلمين ونجل مؤسسها حسن البنا.

وعبر الفقي، عن اعتزازه بحالة القبول التى يتمتع بها لدى جميع القوى السياسية لتاريخه السياسى الذى شهد تعاونا مع كافة الأطياف السياسية، مطالبا الإخوان المسلمين باغتنام الفترة الحالية والأكثرية النسبية التى حققوها لتطبيق برنامج حسن البنا فى الإصلاح وليس الرغبة فى الإبعاد والإقصاء، مستنكرا وصفه فى كتابات الإخوان الصحفية بالمستبعد من تأسيسية الدستور، مؤكدا أنه لم يتقدم لها أصلا، وأن من طرح اسمه هو النائب أنور السادات، معبرا عن اعتزازه لشخص كافة مرشحى الرئاسة إلا أن وصف عمرو موسى بالرئيس الجاهز لأنه يتمتع بشبكة علاقات دولية على أعلى المستويات، وأنه استبعد من الخارجية المصرية بسبب إصراره على حضور اجتماع مع مسئول خارجى مع رفض مبارك ذلك للقائه وحده، وأن عمرو موسى لم يساعده فى التوسط بينه وبين أمير قطر فى تولى رئاسة الجامعة العربية. وتوقع الفقى أن عمر سليمان سيعتذرعن الرئاسة.


"الحقيقة" : المستشار شكرى: عبد المعز ضغط علىّ لتسفير الأمريكيين.. حبيبة: ضابط هددنى بالاغتصاب إذا لم أعترف بقتل زوجى.. بدر الدين: وزراء غيروا سياراتهم من الصناديق الخاصة

متابعة إسماعيل رفعت

قال النائب أشرف بدر الدين، عضو مجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة، إن لديه مستندات تكشف استيلاء مسئولين ووزراء حاليين فى حكومة الجنزورى على أموال الصناديق الخاصة، مشيرا إلى أن الحكومة انسحبت فى جلسة البرلمان الخميس، لأنه لوح بتلك المستندات واتهموه بأنه يتحدث بلا دليل.


وقال بدر الدين فى مداخلة هاتفية، إن وزراء حاليين قاموا بتغيير سياراتهم ومنازلهم من أموال الصناديق الخاصة وهى الجريمة التى تستوجب إقالة حكومة الجنزورى ومحاكمتها جنائيا.

وقال بدر الدين، إنه لا يعرف عدد الصناديق الخاصة على وجه الدقة لكنه متأكد من أن الحكومة تقوم بتحصيل أكثر من 100 مليار جنيه سنويا على المرافق التى يستخدمها المواطنون.

وأشار بدر الدين إلى أن الصناديق الخاصة بها الآن أكثر من 48 مليار جنيه ومع ذلك فحكومة الجنزورى لجأت للاقتراض.

وقال بدر الدين إن حكومة الدكتور الجنزورى تسعى لتفريغ الصناديق الخاصة نهائيا حتى تتركها خاوية للحكومة المقبلة التى يسعى الإخوان لتشكيلها.


قال المستشار محمد شكرى، رئيس الدائرة التى تنحت عن نظر قضية التمويل الأجنبى، إن تهنئة المستشار عبد المعز إبراهيم المنشورة فى صحيفة الأهرام بعد واقعة الجمعية العمومية سقطة قضائية جديدة تضاف إلى سجله الحافل والملىء بالتجاوزات القضائية.

وقال شكرى فى مداخلة هاتفية، إن المستشار عبد المعز إبراهيم حاول تقبيل رأسه فى الجمعية العمومية، لكنه رفض، مشيراً إلى أن قضية التمويل الأجنبى ليست خلافاً شخصياً بينه وبين عبد المعز، لكنها مسألة تتعلق باستقلال القضاء والعدالة فى مصر.

وقال شكرى رداً على تساؤل الإبراشى بأن عبد المعز وأنصاره اعتبروا تجديد التفويض له انتصارا على تيار الاستقلال، قال شكرى: "ما الانتصار فيما حدث"، لافتا إلى أن الأمر لا يتعدى كونه تجديد التفويض لعبد المعز فى القيام بالنواحى الإدارية والمالية فقط غير مقترن بالشأن القضائى.


وأشار شكرى إلى أن هناك ضغوطاً فعلية مُورست على أعضاء دائرته ليتنحوا عن نظر قضية التمويل من جانب المستشار عبد المعز، تستوجب إقالته، ومحاكمته جنائيا، لأنه ارتكب جريمة تتعلق بالتدخل فى أمور القضاء وتعطيل سير العدالة.

وقال شكرى موجها كلامه للإبراشى: "التدخل فى عمل القضاء جريمة، وهى التى ارتكبها المستشار عبد المعز".

ورداً على تساؤل الإبراشى له حول عدم تقديمه بلاغاً للنائب العام بما حدث من جانب المستشار عبد المعز، قال شكرى: "تقدمنا بمذكرة للرئيس الأعلى لمجلس القضاء المستشار حسام الغريانى بما حدث"، لافتا إلى أن أعضاء الدائرة قرروا بالإجماع الانتظار لحين تصرف مجلس القضاء فى مذكرتهم، وهو ما لم يحدث حتى الآن.

وفى سياق آخر قالت الفنانة حبيبة تعليقاً على حكم البراءة، الذى حصلت عليه من تهمة قتل زوجها القطري، إنها حررت دعوى تعويض ضد اللواء حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق المحبوس حالياً فى طرة، والضابط الذى لفق لها القضية، وحرر محضراً مزوراً ضدها، قدره 10 ملايين جنيه على سبيل التعويض المؤقت لكونها حبست ظلماً بلا دليل.

وقالت حبيبة، إن الضابط الذى حرر لها المحضر هددها حينها بهتك عرضها، مشيرة إلى أن الضابط طلب منها التوقيع على المحضر الذى حرره والاعتراف بأنها قتلت زوجها القطرى.

وكشفت الفنانة حبيبة، فى حديثها أن الضابط قال لها إنه لو لم تعترف فسيأمر عناصر الشرطة المتواجدة معه باغتصابها داخل مكتبه، وهو ما دعاها إلى التوقيع رغم أنها بريئة، وتبين أن الجناة مسجلون "خطر" ارتكبوا جريمتهم بدافع السرقة.

واستعجبت حبيبة من الحكم على الضابط الذى لفق لها المحضر بالحبس 6 أشهر مع إيقاف التنفيذ، بينما تم حبسها 5 سنوات من أصل 10 تم الحكم عليها بها.


وقالت إن الملايين التى طالبت بها على سبيل التعويض لن تعوضها الظلم والسنوات التى عاشتها خلف الأسوار والأضرار المادية والأدبية والمعنوية التى لحقت بها نتيجة محضر مزور وملفق.