اعتقال محامية دولية التقت سيف القذافي

اعتقلت السلطات الليبية محامية من المحكمة الجنائية الدولية لاتهامها بنقل رسائل "مثيرة للشبهات" للمعتقل سيف الإسلام نجل العقيد الليبي الراحل معمر القذافي.

وقال المحامي الليبي أحمد الجهني المسؤول عن قضية سيف الإسلام والذي يعد همزة الوصل بين الحكومة والمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، إن المحامية كانت تحاول خلال زيارة لسيف الإسلام نقل رسائل إليه "تمثل خطرا على المجتمع الليبي".

والمحامية الأسترالية مليندا تيلور توجد ضمن فريق للمحكمة الجنائية الدولية سافر إلى بلدة الزنتان غربي ليبيا، والتي يحتجز بها سيف الإسلام منذ اعتقاله في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وبحسب الجهني فإن تيلور ليست في السجن ولكنها "محتجزة في دار ضيافة". وعبّر عن أمله في الإفراج عنها اليوم.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من متحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية.