اردوغان يدين "التدخل الاجنبي" من جانب حزب الله في سوريا

ندد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء بالدعم العسكري المقدم من حزب الله الشيعي اللبناني الى قوات النظام السوري في معركتها للسيطرة على مدينة القصير السورية.

وقال اردوغان ردا على سؤال لاحد الصحافين عما اذا كان يعتبر تدخل قوات النخبة في الحزب اللبناني في معارك سوريا "تدخلا اجنبيا"، "انا من هذا الرأي تماما".

واضاف "في سوريا هناك قوى اخرى وليس فقط حزب الله"، في اشارة الى ايران، احد الداعمين الاساسيين لنظام الرئيس بشار الاسد.

واوضح رئيس الوزراء التركي خلال مؤتمر صحافي في مطار اسطنبول بعيد عودته من زيارة استمرت اياما عدة الى الولايات المتحدة "يجب على وسائل اعلام العالم اجمع ان توضح ما هي المنظمات الناشطة حاليا في سوريا وما هي البلدان الداعمة لها".

وتابع اردوغان "اولئك الذين يعتبرون الدعم اللوجستي المقدم من تركيا للمعارضة السورية تدخلا اجنبيا لا يقولون الامر نفسه ازاء تدخل حركات تشارك في المعارك".

واطلق الجيش السوري وحزب الله اللبناني حليف نظام بشار الاسد، الاحد هجوما على القصير التي تعتبر تحديا رئيسيا بالنسبة للنظام لان هذه المدينة تربط دمشق بالساحل، قاعدتها الخلفية، لكن ايضا بالنسبة لمقاتلي المعارضة لانها تستخدم كنقطة عبور للاسلحة والمقاتلين من لبنان المجاور. ويثير دخول قوات حزب الله على المشهد السوري قلق الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.

وتدعم تركيا التي تعارض بشراسة نظام بشار الاسد، المعارضين السوريين وتستقبل على ارضها قرابة 400 الف لاجئ سوري هربوا من المعارك في بلادهم.