إيقاف ثلاث صحف سياسية بالسودان

الجزيرة نت-الخرطوم

منع جهاز الأمن والمخابرات الوطني اليوم الأحد صدور ثلاث صحف سياسية مستقلة هي الوطن والأحداث والجريدة دون إبداء أسباب, بحسب مسؤولين فيها.

وأبلغ رئيس تحرير صحيفة الجريدة عثمان شنقر الجزيرة نت أن مسؤولا أمنيا يراقب الصحيفة قبل صدورها صادر نسخة اليوم بعد تحفظه على ما حمله العدد من مواد تحريرية.

في حين أكد مدير تحرير صحيفة الأحداث عبد المنعم أبو إدريس مصادرة عدد اليوم من صحيفته بعد طباعتها كما حدث للأخريات, نافيا للجزيرة نت تلقي الصحيفة أي مبررات من جهاز الأمن عن أسباب المصادرة.

وكان جهاز الأمن قد أوقف في التاسع من يونيو/حزيران الماضي صحيفة الجريدة المستقلة بعيد إكمال طباعتها دون إبداء أسباب.

وأعربت الصحف الثلاث عن مفاجأتها بمصادرة عدد اليوم قبل وصوله للسوق رغم تعهد جهاز الأمن السوداني برفع الرقابة المسبقة عن الصحف ووقف مصادرتها. وكانت صحف مختلفة -على رأسها صحيفة الميدان الناطقة باسم الحزب الشيوعي السوداني، وآخر لحظة المستقلة- تعرضت وتتعرض للمصادرة في سيناريو متكرر يوما بعد الآخر.

ودفع ما تواجهه الصحافة والصحفيون السودانيون الخبير المستقل لحقوق الإنسان في السودان مسعود بدرين لإعلان انزعاجه من الإجراءات الحكومية, مؤكدا في الرابع عشر من الشهر الجاري للصحفيين وجود حاجة ملحة لحماية حرية الصحافة من استخدام قانون جهاز الأمن الذي يعمل على مصادرة وإغلاق الصحف واعتقال الصحفيين.

أما اتحاد الصحفيين السودانيين فأعلن رفضه مصادرة وتوقيف الصحف, في إشارة إلى أن ذلك يشكل تعديا على الحريات الصحفية بالبلاد.

وقال أمينه العام الفاتح السيد للجزيرة نت إن الاتحاد يرفض أي إجراء تتضرر منه الصحافة والصحفيون, مضيفا أن "موقفنا واضح من هذه المسألة التي نرفضها تماما". وأكد أن الاتحاد سبق له مطالبة المتضررين باللجوء إلى القضاء دون جدوى "بل ظللنا نكرر هذا الطلب كل مرة".