أريل شارون: "نشاط ملحوظ" في مخ رئيس الوزراء الأسبق

قال علماء أمريكيون وإسرائيليون الأحد أن مخ رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق اريل شارون - الراقد في غيبوية منذ سبع سنوات - أظهر "نشاطا ملحوظا".

وقالت جامعة بن غوريون بجنوب إسرائيل إن متخصصين في علم الأعصاب بالجامعة، بالتعاون مع مارتن مونتي الأستاذ بجامعة كاليفورنيا في لوس انجيلس، أخضعا شارون لاختبارات رائدة لمدة ساعتين.

وأضافت الجامعة في بيان أن "شارون الذي يعاني من الغيبوبة منذ 2006 جراء جلطة دماغية، أخضع لاختبار التصوير بالرنين المغناطيسي لمعرفة إلى أي حد يستجيب دماغه لمؤثرات خارجية، وذلك من خلال عرض صور لعائلته وإسماعه صوت ابنه".

وأشارت الجامعة إلى أن "شارون استجاب لهذه المؤثرات مما يؤكد نشاطه الذهني".

وأدخل شارون (84 عاما) الى مستشفى هداسا في القدس بعد التعرض لجلطة دماغية في الرابع من يناير/ كانون الثاني عام 2006، وبعد أربعة أشهر، تم نقله إلى مستشفى تل هاشومير.

وقالت جامعة بن غوريون في بيانها إن نتائج الاختبارات التي خضع لها شارون للتأكد من مستوى الوعي لديه كانت "بسيطة وليست قوية للدرجة"، مضيفة "انه تم نقل المعلومات من العالم الخارجي إلى مخ شارون، إلا أن هذا الدليل لا يؤكد بوضوح ما إذا كان يتلقى هذه المعلومات عن وعي أم لا".