إخلاء سبيل سلمى الشماع بعد اتهامها بالنصب على خادمتها

أمر تامر الحديدى، رئيس نيابة كرداسة ومركز إمبابة، بإخلاء سبيل الإعلامية سلمى الشماع، بضمان محل إقامتها، وذلك بعدما تقدمت خادمتها الفلبينية ببلاغ تتهم فيه سلمى الشماع بأنها لم تتلق راتبها الشهرى منذ 10 سنوات، وأن المذيعة قامت بأخذ جواز السفر الخاص بها بعدما استمعت إلى أقوالها والتى أكدت أن خادمتها تقاضت منها كل رواتبها، كما طلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة.

تفاصيل تلك الواقعة بدأت مع لجوء "نادية يوسف" فلبينية الجنسية إلى سفارتها بالقاهرة، واتهمت المذيعة بأنها تحصلت منها على جواز السفر الخاص بها فور تسلمها العمل لديها منذ أكثر من 15 عاما، وأوضحت أن الإعلامية رفضت إعطاءها الجواز، وقالت لها، إن راتبها منذ 10 سنوات تدخره لها داخل البنك لأنها لا تحتاج له.

وأضافت الخادمة أنها حاولت الهروب وتوجهت إلى السفارة الفلبينية بمصر، وحررت بلاغاً هناك بالواقعة ضد المذيعة، وأحالته السفارة بدورها للنيابة.