أبو إسلام: متمسك بموقفى من الكنيسة حتى السجن أو القتل

قال أبو إسلام مالك قناة الأمة بعد الحكم عليه بالسجن 11سنة بتهمة ازدراء الأديان إنه تلقى حكم الحبس، وكان ينتظران يكون المؤبد، مشيرا إلى أن المحكمة قد تكون رأفت بسنة، ورغم ذلك فهو مصمم على موقفه الذى حكم عليه بالسجن بسببه وسيظل مخاصما للكنيسة المصرية بسبب اعتداءاتها على القران الكريم وعلى النبى، وتنصير المسلمين وسرقة الأراضى لبناء الكنائس، حسب قوله.

وأضاف: "طالما إنهم مستمرون فى ذلك فلا علاج عندى إلا أن أسجن أو أقتل".

وطالب أبو إسلام أثناء حديثه لبرنامج مصر الجديدة الإعلامى معتز الدمرداش أن يناديه بالكاتب الصحفى لأنه عضو نقابة الصحفيين وصاحب فكر، وله أكثر من 120 مؤلفا ليس من بينهم كتاب دينى من 21 مؤلفا بالكونجرس الأمريكى، وأنه بصفته كاتب صحفى فإن له حرية الرأى والفكر، ويرى أن كلمة الشيخ التى يروج لها الإعلام اصطنعها الإعلام لتدعيم الاتهام وحرمانه من حقه فى ممارسة الفكر وحرية الرأى.